عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المواضيع الأخيرة

» عزاء والدة الاستاذ الذين علي
الإثنين مايو 20, 2013 11:00 am من طرف shatil

» نعي اليم من ادارة منتدي ابناء الزغاوة
السبت أبريل 13, 2013 8:20 pm من طرف hawa todi

» السلام عليكم
الأحد ديسمبر 23, 2012 10:41 pm من طرف ترقو

» سلامات وبركات
الخميس ديسمبر 06, 2012 4:41 pm من طرف الطاهر

» مرحب بالعضو توم
الخميس ديسمبر 06, 2012 4:36 pm من طرف الطاهر

» نعي الفقيد خالد يوسف
السبت أكتوبر 20, 2012 10:43 am من طرف shatil

» عن حياة المجتمع
الجمعة يونيو 15, 2012 11:34 am من طرف fronsoi

» حول أهمية المسرح
الجمعة يونيو 15, 2012 9:53 am من طرف fronsoi

» اعلان هام عن انعقاد اجتماع انتهاء الدورة واختيار مكتب تنفيذي جديد
الخميس مارس 22, 2012 6:35 pm من طرف shatil


    جبهة علماء الأزهر تهاجم «دار الإفتاء» بسبب فتوى تجيز للاعبي الكرة الإفطار لأداء المباريات

    شاطر
    avatar
    shatil
    Admin

    عدد المساهمات : 172
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 07/07/2009

    جبهة علماء الأزهر تهاجم «دار الإفتاء» بسبب فتوى تجيز للاعبي الكرة الإفطار لأداء المباريات

    مُساهمة من طرف shatil في الإثنين أغسطس 24, 2009 3:09 am

    جبهة علماء الأزهر تهاجم «دار الإفتاء» بسبب فتوى تجيز للاعبي الكرة الإفطار لأداء المباريات

    24th, August 2009, 8:45 am

    الشرق الاوسط:

    فتحت فتوى لدار الإفتاء المصرية بإباحة الإفطار للاعبي كرة القدم للعب المباريات التي تقام في نهار رمضان، الباب أمام جبهة علماء الأزهر التي وجهت انتقادات شديدة لدار الإفتاء متهمة إياها بـ«التمييع الذي يعد السلاح الأخطر على الإسلام الآن». وكانت دار الإفتاء المصرية قد أباحت للاعبي كرة القدم الإفطار للعب المباريات التي تقام في نهار رمضان باعتبارهم من أصحاب المهن الشاقة التي يؤثر الصوم على أدائها.وقالت جبهة علماء الأزهر في بيان لها أمس، إن لعب كرة القدم ليس من ضرورات الحياة التي يرخص لها الفطر، وإنه ليس من الأمور التي وردت من تكاليف هذا الدين، معتبرة أنه من حق الجميع اللعب على أن يكون ذلك ترفيها لا امتهانا ولا وظيفة.واعتبرت الجبهة أن اللعب ليس رسالة وليس وظيفة يبيح الشرع لأحد أن يمتهنها لطلب الزرق ولا يجوز التشريع فيما لم ينزل به الله سلطانا. وقال بيان الجبهة «والأمر في ذلك جَدٌّ لا يصلح معه شيء من تهاون أو هزل، فإن التمييع هو أخطر ما يعانيه ديننا الآن، وهذا التمييع هو أفتك الأسلحة التي يحارب بها اليوم، وإن رأس مال المسلم دينه ـ كما قال عبد الله بن المبارك ـ لا يُخَلِّفه في الرحال، ولا يأتمن عليه الرجال». واستندت دار الإفتاء المصرية في فتواها إلى أن اللاعب مرتبط بعقد مع ناديه يجعله أجيرا خاصة إذا كان مصدر رزقه الوحيد، وإذا كان لا مفر أمامه من المشاركة في المباريات وإن كان الصوم يؤثر على أدائه في تلك المباريات فإن له الرخصة في تلك الحالة للإفطار، لأن العلماء أجازوا الفطر للأجير أو صاحب المهنة الشاقة الذي يعوقه الصيام عن أداء عمله، فيما شددت على ضرورة أن تكون التدريبات ليلا حتى لا تتعارض مع قدرة اللاعب على الصيام، وإذا خالف المسؤولون عن الأندية ذلك مع قدرتهم على جعلها (التدريبات) ليلا فهم آثمون.كما نصت فتوى دار الإفتاء المصرية على أنه إذا كان الأجير لديه ما يكفيه هو وأولاده لا يحل الفطر. وجبهة علماء الأزهر هي جمعية مستقلة عن الجامع الأزهر وتضم في عضويتها مجموعة من العلماء وتأسست بالقاهرة عام 1946، ونشبت بينها وبين الإمام الأكبر الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر عدة مواجهات بسبب معارضتها لفتاواه أو إصدارها فتاوى لا يرضى عنها، الأمر الذي انتهى بحل الجبهة بحكم قضائي عام 1999، إلا أن الجبهة لم تعترف بذلك الحكم وعادت لممارسة نشاطها وأطلقت موقعا إلكترونيا تبث عليه آراءها وبياناتها وفتاواها

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يوليو 26, 2017 8:55 pm