عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المواضيع الأخيرة

» عزاء والدة الاستاذ الذين علي
الإثنين مايو 20, 2013 11:00 am من طرف shatil

» نعي اليم من ادارة منتدي ابناء الزغاوة
السبت أبريل 13, 2013 8:20 pm من طرف hawa todi

» السلام عليكم
الأحد ديسمبر 23, 2012 10:41 pm من طرف ترقو

» سلامات وبركات
الخميس ديسمبر 06, 2012 4:41 pm من طرف الطاهر

» مرحب بالعضو توم
الخميس ديسمبر 06, 2012 4:36 pm من طرف الطاهر

» نعي الفقيد خالد يوسف
السبت أكتوبر 20, 2012 10:43 am من طرف shatil

» عن حياة المجتمع
الجمعة يونيو 15, 2012 11:34 am من طرف fronsoi

» حول أهمية المسرح
الجمعة يونيو 15, 2012 9:53 am من طرف fronsoi

» اعلان هام عن انعقاد اجتماع انتهاء الدورة واختيار مكتب تنفيذي جديد
الخميس مارس 22, 2012 6:35 pm من طرف shatil


    الفيلم الوثائقي "كونونغو: دارفوريون في مخيم المنفى

    شاطر
    avatar
    shatil
    Admin

    عدد المساهمات : 172
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 07/07/2009

    الفيلم الوثائقي "كونونغو: دارفوريون في مخيم المنفى

    مُساهمة من طرف shatil في الثلاثاء فبراير 02, 2010 12:16 am


    بثت قناة "الحرة" يوم الثلاثاء في التاسع عشر يناير 2010الفيلم الوثائقي "كونونغو: دارفوريون في مخيم المنفى". حيث سافر منتج الفيلم محمد اليحيائي إلى مخيم "كونونغو" في الصحراء التشادية في مهمة صحافية هي الثانية لمحطة فضائية ناطقة باللغة العربية، والأولى من حيث الفترة الزمنية الطويلة التي قضاها منتج الفيلم في الصحراء التشادية.

    يصور فيلم "كونونغو: دارفوريون في مخيم المنفى" المعاناة اليومية للاجئي دارفور، آلامهم وأحلامهم، ويعرض تفاصيل لم تُعرض من قبل. اللاجئون يقدمون شهادات حية عن الموت والعذاب والألم، عن التشرد وتذكر الضحايا، وعن الحنين الجارف للعودة إلى بلادهم، كما يتحدثون عن الجرح العميق الذي خلفه في نفوسهم تجاهل المجتمع العربي والإعلام العربي لهم ولمعاناتهم الإنسانية
    فيلم "كونونغو: دارفوريون في مخيم المنفى" يسرد ، ولأول مرة، فصولا من تاريخ سلطنة دارفور، قبل الحاقها بالسودان عام 1917، وقصة آخر سلاطينها "علي دينار" الذي كان أول من سيّر قافلة كسي الكعبة. إنه يُلّخص في خمس وأربعين دقيقة، بصورة وسرد مكثفين، عذاب ست سنوات من حياة لاجئين في الصحراء.

    تبع الفيلم،بعد بثه، ببرنامج خاص يناقش الأزمة الإنسانية للاجئي دارفور شارك فيه ثلاثة من المثقفين والآكاديميين والناشطين السودانيين البارزين.


    شهادات من "كونونغو: دارفوريون في مخيم المنفى"

    عيسى التيجاني، لاجئ سوداني:

    لا الكبير ولا الصغير، لم يبق أحد، وفي النهاية لم نجد مكانا، فهربنا،دخلنا في الأحراش، وحتى الجبال والوديان لم توفر لنا الحماية".

    خديجة محمد خميس، لاجئة سودانية:

    "تركنا كل شيء، بيوتنا أكلتها النار. يركبون الأحصنة، يحملون البنادق، الطائرات تأتي من فوق وتقصف... يهجمون علينا، يقصفون، كثير من أولادنا ماتوا".

    آنيت ريهرل،المتحدثة الرسمية باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في تشاد:

    "حاولنا دعوة صحافيين من الشرق الأوسط، من الإمارات، من السعودية، من مصر، من لبنان لزيارة المخيمات وبث تقارير مستقلة ولكن لم يأت أحد... ربما أن الإعلام في الشرق الأوسط أو في العالم العربي يهتم بقضايا أخرى أو ربما رؤيتهم لما يحدث هنا مختلفة... أنت ثاني صحافي عربي يأتي ونتمنى رؤية المزيد من الصحافيين العرب المستقلين".

    حيدر بدوي صادق، أكاديمي سوداني:

    "فيلم يحكي التاريخ بعيون الحاضر بصورة بديعة، تناولتم فيه تاريخ دارفور بشكل موجز ولكنه وضع المشاهد الذي يتكلم العربية ويقرأها في قلب منطقة لها تاريخ وفيها ممالك وفيها أبعاد حضارية لم تكن معلومة لديه".
    ادناده الفيلم الوثائقي الذي تم بثه في قناة الحره


    الجزء الاول من الفيلم




    الجزء الثاني من الفلم

    youtube]
    ]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يوليو 24, 2017 4:49 am