عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المواضيع الأخيرة

» عزاء والدة الاستاذ الذين علي
الإثنين مايو 20, 2013 11:00 am من طرف shatil

» نعي اليم من ادارة منتدي ابناء الزغاوة
السبت أبريل 13, 2013 8:20 pm من طرف hawa todi

» السلام عليكم
الأحد ديسمبر 23, 2012 10:41 pm من طرف ترقو

» سلامات وبركات
الخميس ديسمبر 06, 2012 4:41 pm من طرف الطاهر

» مرحب بالعضو توم
الخميس ديسمبر 06, 2012 4:36 pm من طرف الطاهر

» نعي الفقيد خالد يوسف
السبت أكتوبر 20, 2012 10:43 am من طرف shatil

» عن حياة المجتمع
الجمعة يونيو 15, 2012 11:34 am من طرف fronsoi

» حول أهمية المسرح
الجمعة يونيو 15, 2012 9:53 am من طرف fronsoi

» اعلان هام عن انعقاد اجتماع انتهاء الدورة واختيار مكتب تنفيذي جديد
الخميس مارس 22, 2012 6:35 pm من طرف shatil


    قصيدة جمعت كل سور القرآن الكريم

    شاطر
    avatar
    AHMEDali

    عدد المساهمات : 78
    السٌّمعَة : 19
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 36

    قصيدة جمعت كل سور القرآن الكريم

    مُساهمة من طرف AHMEDali في الإثنين يوليو 13, 2009 5:36 pm

    قصيدة جمعت كل سور القرآن الكريم



    هذه القصيدة الرائعة للشاعر أبو عبد الله شمس الدين محمد بن احمد بن علي الهواري المالكي الاندلسي وهو من الشعراء العظماء لكنه غير معروف



    فـي كـلّ فاتحـة للقـول معتـبـرةحق الثنـاء علـى المبعـوث بالبقـرَه

    في آل عمـران قِدمـاً شـاع مبعثـه رجالهم والنساء استوضحـوا خبَـرَه
    قـد مـدّ للنـاس مـن نعمـاه مائـدةعمّت فليست على الأنعـام مقتصـرَه
    أعراف نعماه ما حـل الرجـاء بهـاإلا وأنفـال ذاك الـجـود مبـتـدرَه
    بــه تـوسـل إذ نــادى بتوبـتـه في البحر يونس والظلمـاء معتكـرَه
    هود ويوسف كـم خـوفٍ بـه أمِنـاولن يروّع صوت الرعد مـن ذكَـرَه
    مضمون دعوة إبراهيـم كـان وفـيبيت الإله وفي الحجر التمـس أثـرَهْ
    ذو أمّـة كـدَوِيّ النـحـل ذكـرهـم في كل قطر فسبحـان الـذي فطـرَهْ
    بكهف رحماه قـد لاذا الـورى وبـهبشرى بن مريم في الإنجيل مشتهِـرَهْ
    سمّـاه طـه وحـضّ الأنبيـاء علـىحجّ المكان الذي مـن أجلـه عمـرَهْ
    قد أفلح الناس بالنـور الـذي شهـدوامن نور فرقانـه لمّـا جـلا غـرَرَهْ
    أكابر الشعراء اللّسْـنِ قـد عجـزواكالنمـل إذ سمعـت آذانهـم سـورَهْ
    وحسبـه قصـص للعنكبـوت أتـى إذ حاك نسْجا بباب الغار قـد ستـرَهْ
    في الروم قد شاع قدمـا أمـره وبـه لقمـان وفـى للـدرّ الـذي نـثـرَهْ
    كم سجدةً في طُلى الأحزاب قد سجدت سيوفـه فـأراهـم ربّــه عِـبـرَهْ
    سباهم فاطـر الشبـع العـلا كرمـالمّا بياسين بيـن الرسـل قـد شهـرَهْ
    في الحرب قد صفت الأملاك تنصـره فصاد جمع الأعـادي هازمـا زُمَـرََهْ
    شوراهُ أن تهجـر الدنيـا فزُخرفُهـامثل الدخان فيُغشي عين مـن نظـرَهْ
    عزّت شريعته البيضـاء حيـن أتـىأحقافَ بدرٍ وجنـد الله قـد حضـرَهْ
    محمـد جـاءنـا بالفـتـحُ متّـصِـلاوأصبحت حُجرات الديـن منتصـرهْ
    بقـاف والذاريـات اللهُ أقسـم فــيأنّ الـذي قالـه حـقٌّ كمـا ذكــرهْ
    في الطور أبصر موسى نجم سـؤدده والأفق قد شـقّ إجـلالا لـه قمـرهْ
    أسرى فنـال مـن الرحمـن واقعـةفي القرب ثبّـت فيـه ربـه بصـرهْ
    أراهُ أشيـاء لا يقـوى الحديـد لهـاوفـي مجادلـة الكفـار قـد نصـرهْ
    في الحشر يوم امتحان الخلق يُقبل فيصفٍّ من الرسـل كـلٌّ تابـعٌ أثـرهْ
    كــفٌّ يسـبّـح لله الطـعـام بـهـافاقبلْ إذا جاءك الحـق الـذي نشـرهْ
    قـد أبصـرت عنـده الدنيـا تغابنهـانالت طلاقا ولم يعـرف لهـا نظـرهْ
    تحريمـه الحـبّ للدنيـا ورغبـتـهعن زهرة الملك حقـا عندمـا خبـرهْ
    في نونَ قد حقت الأمـداح فيـه بمـاأثنـى بـه الله إذ أبـدى لنـا سِيـرَهْ
    بجاهـه" سـأل" نـوح فـي سفينتـه حسن النجاة وموج البحر قـد غمـرَهْ
    وقالت الجـن جـاء الحـق فاتبِعـوا مزمّـلا تابعـا للحـق لـن يــذرَهْ
    مدثـرا شافعـا يـوم القيامـة هــلأتـى نبـيٌّ لـه هـذا العـلا ذخـرَهْ
    في المرسلات من الكتب انجلـى نبـأعن بعثه سائر الأحبـار قـد سطـرَهْ
    ألطافه النازعات الضيم حسبـك فـي يوم به عبس العاصـي لمـن ذعـرَهْ
    إذ كورت الشمس ذاك اليوم وانفطرت سمـاؤه ودّعـت ويـلٌ بـه الفجـرَهْ
    وللسمـاء انشقـاق والبـروج خلـتمن طارق الشهب والأفـلاك منتثـرَهْ
    فسبح اسم الذي فـي الخلـق شفّعـه وهل أتاك حديث الحـوض إذ نهّـرَهْ
    كالفجر في البلـد المحـروس عزتـه والشمس من نوره الوضاح مختصـرَهْ
    والليل مثل الضحى إذ لاح فيـه ألـمْنشرح لك القول من أخبـاره العطـرَهْ
    ولو دعا التيـن والزيتـون لابتـدرواإليه في الخير فاقـرأ تستبـن خبـرَهْ
    في ليلة القدر كم قد حاز من شـرففي الفخر لم يكن الانسان قـد قـدرَهْ
    كم زلزلـت بالجيـاد العاديـات لـهأرض بقارعـة التخويـف منتـشـرَهْ
    لـه تكاثـر آيـات قـد اشتـهـرتفي كل عصـر فويـل للـذي كفـرَهْ
    ألم تر الشمس تصديقـا لـه حبسـت على قريش وجـاء الـدّوح إذ أمـرَهْ
    أرأيـت أن إلـه الـعـرش كـرمـه بكوثر مرسـل فـي حوضـه نهـرَهْ
    والكافرون إذا جاء الـورى طـردواعن حوضه فلقـد تبّـت يـد الكفـرَهْ
    إخلاص أمداحـه شغلـي فكـم فلِـق للصبح أسمعت فيـه النـاس مفتخـرَهْ

    منقوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 9:39 am